الثروة الحيوانية

تحتل الثروة الحيوانية في السودان مكانة متقدمة في اثراء الدخل القومي، ويشغل القطاع المرتبة الثانية في الاقتصاد السوداني من حيث الأهمية إذ يمتلك السودان أكثر من 130 مليون رأس من الثروة الحيوانية إلى جانب الثروة السمكية في المياه العذبة والبحر الأحمر، بالإضافة إلي الحيوانات البرية والمتوحشة والطيور.
وتساهم الثروة الحيوانية بأكثر من 20% من حجم الناتج المحلي الاجمالي وتشكل 40% من مساهمات القطاع الزراعي وما يفوق 25% من مجموع عائدات الصادرات السودانية غير البترولية . وتغطي الثروة الحيوانية الاستهلاك المحلي من اللحوم الحمراء والذي يقدر بنصف مليون طن سنويا تبلغ قيمتها حوالي 700 مليون دولار، كما تساهم الثروة الحيوانية في تأمين الاستهلاك المحلي من الالبان وتوفيرالخام للصناعات الجلدية.
وتتركز مناطق انتاج الثروة الحيوانية في السودان في غرب وشرق البلاد وفي الولايات الوسطى مثل الجزيرة، سنار، النيل الأزرق والنيل الأبيض. وتمتاز اللحوم السودانية بجودتها العالية لاعتماد القطعان فى تغذيتها على المراعي الطبيعية المنتشرة في ربوع البلاد. وتقدرالثروة الحيوانية في السودان ب 103 ملايين رأس من الماشية تشمل الضأن، البقر، والماعز.